إتحدى شفرة الفيسبوك.

إعلانات فيسبوك حالة خاصة جداً، ولحد دلوقتي بتتم دراسته وتحليله عشان نوصل لأنجح شكل له.
لأن المؤسسة اللي هتقدر تفك شفرة إعلانات الفيسبوك، وتوصل لشكل علمي واضح، ومعلومات صريحة عن شكل الإعلان المناسب لكل منتج، ولكل شريحة من البشر؛ هاتبقي أغني مؤسسة في العالم.

وهو ده اللي شركة فيسبوك نفسها مش قادرة توصل له بشكل واضح. لإن الأمر محتاج أبحاث كتير جداً عن كميات مهولة من البشر.
ولكن المهمة الأسهل شوية؛ إن شركة تركز علي منتج معين، وشريحة معينة من البشر، وتعمل عليها الدرسات والأبحاث اللي توصلهم لشكل الإعلان الأنسب لعملائهم، وده بتنفذه الماركات العالمية، والشركات الكبرى. والهدف من كل ده هو الوصول بالعميل لمرحلة الإقناع.

فيه ست طرق للإقناع اتكلم عنهم البروفيسور Robert B. Cialdini في كتابه (علم نفس الإقناع) أو (Influence: The Psychology of Persuasion) وبيبين إزاي المعلنين بيستخدموا الطرق دي مع عملائهم؛ علشان يدفعوهم إنهم يتفاعلوا بطريقة معينة مع منتجاتهم. والطرق دي هي (شعور المقابلة بالمثل، الإلتزام، المثال الإجتماعي، قدرة الإعجاب، الصلاحيات، الندرة). إنك تقرأ عن طريقة واحدة وتستخدمها بشكل إيجابي هيغير كتير في طريقة إعدادك للإعلان علي فيسبوك.

 

#تسمحلي_أقنعك.
#إعلانك_أقوى_في30ثانية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *